العملات المعدنية القديمة واسعارها من الأمور التي يبحث عنها بعض هواة اقتناء العملات المعدنية والورقية القديمة، حيث يعتبرها بعض العاملين في مجال تجارة العملات القديمة مصدر دخل لهم باعتبارها سلعة تباع وتشترى، وتحديد قيمة وسعر العملة القديمة يختلف في العملات الورقية عن المعدنية، كما تتعدد أماكن بيع كلًا منها، وسنقوم بعرض كافة التفاصيل اللازمة في موضوعنا التالي.

العملات المعدنية القديمة واسعارها

تتعدد العملات المعدنية القديمة من حيث الأنواع والقيمة، وسنة الإصدار والمادة المصنوعة منها العملة، ولكلٍ منها سعر خاص، وكلما أصبحت العملة نادرة الوجود كلما أرتفع سعرها، فمن المؤكد أن كل ما هو قديم يكون ذات قيمة عالية حيث يعتبر من التراث.

تختفي بعض العملات القديمة على مر العصور وتظهر أنواع جديدة، نظرًا لعمليات البيع والشراء المستمر لتلك العملات المعدنية.

كتالوج العملات المعدنية القديمة واسعارها

يقوم العاملين في مجال تجارة العملات المعدنية بعرض مجموعة من العملات للبيع وسنقوم بعرض بعض الأمثلة على العملات المطروحة في الأسواق وتدرجها في الأسعار في الجدول التالي:

العملة المعدنية ومواصفاتهاالسعر بالجنيه المصري
عملة 20 قرش وهي مصنوعة من النحاس والنيكل، إصدار عام 1406هـ – 1985م75 جنيه
عملة 10 مليم مصنوعة من معدن البرونز ومطبوع عليها صورة الملك فاروق، إصدار عام 1983م100 جنيه
مجموعة عملات معدنية مصنوعة من معدن النحاس، مطبوع على الخلفية هرم فئة خمسة قروش، إصدار عام 1404 هـ – 1984م118جنيه
20 قطعة من عملة 25 قرش مثقوبة، إصدار عام 1993م140 جنيه
عملة واحد مليم مصنوع من النحاس، إصدار عام 1357هـ – 1938م150جنيه
عملة خمسة مليم مصنوعة من النيكل والنحاس، إصدار عام 1933م160 جنيه
عملة 10 مليم من عهد السلطان حسين كمال، إصدار عام 1917م199 جنيه
عملة 10 مليم نادرة من عصر الملك فاروق، إصدار عام 1938م – 1357هـ549 جنيه
عملة 2 قرش مصنوعة من معدن الفضة في عهد السلطان عبد الحميد الثاني، إصدار عام 1293هـ5000 جنيه
عملة 20 قرش من الحجم الكبير مصنوعة من معدن الفضة، عملة نادرة الوجود ولها قيمة عالية10000جنيه
العملات المعدنية القديمة واسعارها

العملات المعدنية القديمة الأمريكية

عند الحديث عن العملات المعدنية القديمة واسعارها فإن الأمر لا يقتصر على الحديث عن العملات المصرية، ولكن يوجد عملات قديمة في مختلف الدول ومنها الولايات المتحدة الأمريكية حيث يوجد بها العديد من العملات ذات القيمة العالية، كالآتي:

عملة نصف النسر الذهبية

من إصدار عام 1822م، يوجد منها حاليًا ثلاثة نسخ فقط لا غير، أحدهم بحوزة أحد هواة جمع العملات النادرة وقد قام بشرائها بمبلغ 700ألف دولار، وأثنتان ضمن مجموعة العملات النقدية القومية في المتحف الوطني الأمريكي.

السنت الأمريكي

يختلف سعره حسب سنة الإصدار، فإصدار عام 1973م يقدر بسعر 45 جنيه مصري، بينما إصدار عام 1941م يكون سعره 65 جنيه مصري، وإصدار عام 1957م سعره 55 جنيه مصري.

أغلى العملات المعدنية في العالم

يوجد عدد من العملات على مستوى العالم لها ثمن باهظ وقيمة عالية، كعملة رأس ليبرتي فهي مصنوعة من النيكل، تم صكها عام 1913 وتم بيعها عام 2007 بسعر 3.7مليون دولار حيث أنه يوجد من هذه العملة 5 قطع فقط على مستوى العالم، وسنعرض فيما يلي أغلى العملات المعدنية القديمة واسعارها كالآتي:

عملة النسر المزدوج الوحيدة

عملة النسر المزدوج الوحيدة
عملة النسر المزدوج الوحيدة

العملة عبارة عن امرأة ترمز للحرية على إحدى جانبيها، والجانب الآخر عليه النسر الأمريكي، وقام برسمها النحات الامريكي أوغوستوس سانت- غودنز، ويوجد منها نسخة واحدة فقط لا غير محفوظة في متحف في الولايات المتحدة الأمريكية.

عملة النسر المزدوج لها تاريخ مميز، حيث تم صكها في أمريكا عام 1849م، حيث قررت الحكومة الأمريكية صك عملة ذهبية تزن 28جرام وحددت قيمتها بعشرين دولار، وسميت بهذا الاسم حيث أن عملة النسر كانت قيمتها 10 دولارات فقط.

بعد ذلك بيعت هذه القطعة إلى الملك فاروق بسعر 1575جنيه، وبعد العديد من الأحداث انتقلت العملة إلى مصمم أحذية في مزاد أقيم في نيويورك بمبلغ7.6 مليون دولار.

ثم حققت عملة النسر المزدوج أعلى سعر لبيع عملة معدنية على الإطلاق، حيث تم بيعها في مزاد بنيويورك بسعر 20مليون دولار تقريبًا، وهو أعلى سعر لبيع عملة معدنية حتى يومنا هذا.

عملة النسر المزدوج لعام1907

تم صك هذه العملة عام في عام 1907 ميلادي، وتم تعديلها فيما بعد عام 1933 ميلادي، وشهدت عدة تعديلات حتى العام المذكور، ويقوم متحف smythsonian بعرض نسختين منها من التصميم الأصلي لها الذي تم تنفيذه عام 1907 ميلادي.

تم بيع نسخة من عملة النسر المزدوج ذات التصميم الأصلي عام 2005 ميلادي، مقابل حوالي ثلاثة ملايين دولار.

عملة النسر المزدوج لعام 1933

كما أشرنا سابقًا فإن عملة النسر المزدوج تم تصنيعها عام 1933 ميلادي وأجريت عليها عدة تعديلات حتى تم إصدارها رسميًا في عام 1933 ميلادي، وتم إصدار أكثر من 400 ألف نسخة منها، ولكن تم سحبها في نفس العام الذي أصدرت فيه.

في ذلك الوقت قامت السلطات المختصة بالتخلص من عدد كبير من العملات وإذابتها، ولكن قام بعض من هواة جمع العملات النادرة بسرقة عدد محدود منها، وتبقى منها أقل من 15 نسخة.

بيعت إحدى قطع عملة النسر المزدوج المعدلة في عام 2002 ميلادي مقابل مبلغ 7.6 مليون دولار.

عملات براشر brasher

عملات براشر
عملات براشر

إبراهيم براشر Eprahim Brasher هو من أشهر وأمهر صانعي الحلى الذهبية والفضية الأمريكيين في القرن الثامن عشر، حيث تقدم بالطلب إلى إدارة نيويورك بالسماح له بأن يقوم بإصدار العملات المعدنية المصنوعة من معدن النحاس، ولكن تم رفض طلبه.

قام إبراهيم بلاشر من تلقاء نفسه بإنتاج عملات ذهبية ونحاسية، إحدى عملاته الذهبية تحمل صورة صدر نسر وتم بيعها عام 2011 بمبلغ 7.4مليون دولار، واخرى تحمل صورة جناحي النسر تم بيعها عام 2014 بمبلغ 4.5مليون دولار، ولم يتبقى سوى عدد محدود حدًا من عملاته.

عملة الملكة إليزابيث الثانية

عملة الملكة اليزابيث الثانية
عملة الملكة اليزابيث الثانية

 تم إصدارها من الهيئة الملكية الكندية عام 2007، وهي مصنوعة من الذهب الخالص، أحد وجهيها عليها صورة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، والوجه الآخر عليه صورة ثلاث أوراق من نبات القيقب حيث يعتبر أحد الرموز الوطنية لكندا.

 بيعت خمس نسخ منها حتى يومنا هذا، إحداهم كانت بسعر 4.02مليون دولار من خلال مزاد تم إقامته في مدينة فيينا عام 2009م.

عملة رأس الحرية

عملة رأس الحرية
عملة رأس الحرية

تم إصدار هذه العملة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1913م، وكانت أعدادها قليلة جدًا، وهي مصنوعة من النيكل، وبيعت إحدى القطع منها في عام 1972م بأكثر من 100ألف دولار، واخرى في عام 1996م بأكثر من مليون دولار.

عملة إدوارد الثامن

عملة إدوارد الثامن
عملة إدوارد الثامن

معروفة أيضًا باسم الفهد المزدوج أو عملة الفلورين، تم إصدارها عام 1344م وكان الهدف من إصدارها أن تستخدم على مستوى أوروبا، وكانت قيمتها تقدر بستة شلنات.

تم سحب العملة بعد أشهر قليلة من إصدارها، ونظرًا لأن الملك الإنجليزي إدوارد لم يتولى الحكم لفترة طويلة فإنها من العملات النادرة جدًا.

تحمل العملة صورة الملك وهو جالس على العرش وعلى كلا جانبيه رأسا فهد، ويوجد منها ثلاثة قطع فقط، وتم بيع إحداهما بمبلغ 680ألف دولار.

أنواع اخرى من العملات المعدنية القديمة واسعارها

من أشهر العملات القديمة عملة عربية تم العثور عليها ويرجع تاريخ إصدارها إلى 2000عام تقريبًا، وهي مصنوعة من الذهب ومكتوب عليها عبارات عربية، وبعد الرجوع إلى الوثائق التاريخية تم الاكتشاف أن هذه العملة كانت متداولة لمدة عام واحد فقط ثم اختفت، وقدر ثمنها 1.6مليون دولار.

ويوجد أمثلة اخرى على أشهر العملات وأعلاها ثمنًا كالتالي:

عملة الشعر المتدفق أو المسدل الفضية

أو ما يطلق عليها بالدولار النحاسي حيث أنها مصنوعة من الفضة والنحاس، وهي أول عملة تم صكها في أمريكا من فئة الدولار، وكانت تشبه الدولار الاسباني، وصنفت كأغلى عملة في العالم عام 2013، وتم بيعها بسعر 10 ملايين دولار.

الدولار الفضي

تم إصداره في عام 1804، ولكن تم صكها في الثلاثينات فقد كانت تقدم كهدايا تذكارية للدول، وتم إهداء سلطان مسقط إحدى تلك العملات، وبيعت في عام 1999 بسعر 4.1مليون دولار وذلك لأنها العملة الوحيدة الموجودة في العالم.

نصف دولار دكستر بوكيه

هذه العملة من فئة النصف دولار أمريكي وهي عملة مصنوعة من الفضة، تم صكها في عام 1824، وتم بيعها في عام 2017 بسعر 3.8مليون دولار، وذلك بسبب أنه لا يوجد سوى 8 قطع من هذه العملة على مستوى العالم.

كيف تحدد قيمة وسعر العملات القديمة

طريقة تحديد قيمة العملات المعدنية القديمة واسعارها تختلف عن العملات الورقية، فالعملات المعدنية يتحدد سعرها بتاريخ تداولها بين الأشخاص، أما العملات الورقية فالرقم المسلسل المطبوع على العملة الورقية إذا صنف على أنه رقم مميز فإن ذلك يزيد من قيمة وسعر العملة القديمة كالأرقام المتسلسلة أو الصغيرة.

دون ذلك فإن هناك عدة صفات إذا وجدت في العملات المعدنية أو الورقية فإنها تزيد من قيمتها وسعرها وهي كالتالي:

  • الحقبة الزمنية التي تم إصدارها فيها: حيث أنه كلما كانت سنة إصدار العملة بعيدة الأمد زاد ذلك من قيمة وسعر العملة.
  • ندرة العملة: من أكثر العوامل التي تزيد من قيمة العملة هي ندرتها وعدم توافر أعداد كثيرة منها.
  • حالة العملة: حالة العملة وجودتها بالطبع تؤثر في سعرها وقيمتها، فكلما كانت جودتها أعلى ولا يوجد بها اتساخ أو تشوه كلما كانت ذو قيمة أعلى.

سوق العملات المعدنية القديمة واسعارها

تجارة بيع وشراء العملات المعدنية القديمة واسعارها منتشرة جدًا في العالم العربي بداية من دول الخليج إلى المحيط، حيث يمكن تحقيق أرباح عالية جدًا من خلال هذه التجارة.

من الجدير بالذكر في هذا المجال أن هذه التجارة مصرح بها قانونيًا في عدد من دول شمال أفريقيا ومنها تونس والمغرب ومصر والجزائر وليبيا والسودان، وكذلك هي قانونية جدًا في دول الشرق الأوسط ومنها سوريا ولبنان والكويت والسعودية والعراق وقطر و الإمارات وسلطنة عمان واليمن والأردن.

بعض الدول تخصص أسواقًا خاصة بهذا النوع من التجارة نظرًا لانتشاره وأهميته بالنسبة للدخل القومي للبلد.

أسواق بيع العملات القديمة في القاهرة

نظرًا لانتشار بيع وشراء العملات القديمة واعتبارها لدى البعض مصدر دخل أساسي فبالتالي انتشرت أماكن بيعها وتسويقها، على سبيل المثال خان الخليلي حيث أنه أكبر سوق في مصر متخصص في بيع الأنتيكات والأثريات، والعملات القديمة لا تخرج من هذا النطاق حيث أنها تعد من الأثريات.

كذلك منطقة وسط البلد يتواجد منها الكثير من تجار العملات القديمة والنادرة سواء من أصحاب المحلات أو ممن يفترشون الأرض بالعملات القديمة أمام المحلات، وشارع عماد الدين وشارع الالفي.

محلات بيع الفضيات أيضًا غالبًا ما يكون لديهم بعض العملات الأثرية، فالعملات القديمة تعتبر الامتداد الآخر للفضة فأغلب العملات الأثرية مصنوعة من معدن الفضة.

أسواق بيع العملات القديمة في الإسكندرية

محافظة الإسكندرية كغيرها من المحافظات بها عدد من الباحثين عن العملات المعدنية القديمة واسعارها وأماكن بيعها ولذلك ينبغي علينا أن نشير إلى أماكن توافر تلك العملات في عروس البحر المتوسط كما يلي:

  • يوجد مجموعة من المجوهرات والأنتيكات والعملات القديمة النادرة في شارع أحمد يحيي في منطقة جليم، كما يوجد به مجموعة من الأعمال الفنية والمخطوطات القديمة النادرة ذات القيمة العالية.
  • محل إتش إن إم (HNM) من المحلات المشهورة ببيع العملات القديمة النادرة وعنوانه 8 شارع محمد فوزي معاذ في منطقة عزبة سعد، سيدي جابر.
  • محل راديو شاك في 28 شارع سوريا منطقة مصطفى كامل، أول الرمل.
  • بجانب سنترال محطة مصر يجلس مسن يبلغ من العمر 68 عامًا يُدعى رمضان أحمد ويبيع أنواع مختلفة من العملات القديمة لبلاد متعددة العربية منها والأجنبية، بأسلوب مميز.

كما يوجد العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي التي تعرض العملات القديمة للبيع ابتداءً من العملات الرومانية إلى العملات الملكية، حيث أنها بيعها لا يكون داخل مصر فقط فهي تطلب خارج مصر أيضًا وتتم عمليات البيع والشراء من خلال تلك المواقع والصفحات.

أماكن شراء العملات القديمة في مصر

في محافظة القاهرة كما ذكرنا سابقًا فإن خان الخليلي هي السوق الأهم والأكبر في مصر لبيع وشراء كل الأشياء الأثرية والثمينة، أما فيما يخص الإسكندرية فيوجد عدد من المحلات المتخصصة بشراء تلك العملات الثمينة كمحل عزة فهمي وعنوانه/ رقم 1 شارع عبد العزيز عجمية في رشدي.

محل داماس أيضًا من المحلات التي تقوم بشراء العملات أيضًا وهو في 168 شارع أحمد شوقي، محمود رشدي، قسم الرمل.

محل إتش إن إم من المحلات التي تقوم بشراء العملات القديمة وليس بيعها فقط وهو في 8 شارع محمد فوزي معاذ، عزبة سيدي جابر، الإسكندرية.

طريقة بيع العملات المعدنية القديمة واسعارها والربح منها

الكثير منا يمتلك العديد من العملات القديمة ذات القيمة العالية، ولكنه يجهل هذه القيمة ويحاول بيعها، ولكن من الضروري قبل البدء في عملية البيع أن يعلم مالك هذه النقود القيّمة أن يعلم قيمة العملات المعدنية القديمة واسعارها لكي يتمكن من الربح منها على النحو الصحيح.

يستطيع مالك هذه العملات أن يقوم ببيعها من خلال بعض الشبكات المحلية الاجتماعية أو مجموعات الفيس بوك، وعلى أن يختار أشخاص يثق بهم ويتأكد من وجود رغبة حقيقية في الشراء حتى لا يتعرض للنصب والاحتيال.

كما يوجد العديد من المحلات المعروفة التي تقوم بشراء العملات القديمة فيستطيع التوجه إليها للقيام بعملية بيع مباشر من خلالها.

بعض الأشخاص يقوم بشراء عدد من العملات بسعر بسيط ثم يقوم ببيعها في وقت لاحق بسعر أعلى، والبعض يحاول تجميع فئة معينة من العملات من الأسواق ليقوم بعملية احتكار لها ثم يبيعها بالسعر الذي يحدده مما يعود عليه بأرباح عالية.

كذلك نكون أوضحنا لكم العملات المعدنية القديمة واسعارها المختلفة، وأغلى العملات المعدنية على مستوى العالم، وأماكن تواجدها وأسباب اختفاء بعض العملات، وأماكن بيع وشراء العملات القديمة وتقدير قيمتها الحقيقية والربح منها نتمنى أن ينال هذا الموضوع إعجابكم.