اغلي الطوابع القطرية القديمة، منذ ظهور أول طابع بريدي في العالم في إنجلترا عام 1840 م، وخلق استخدام الطوابع البريدية في المراسلات البريدية في جميع أنحاء العالم الحاجة إلى مؤتمر دولي عام حول تنظيم العمل البريدي وتنسيق الشؤون، البطاقات البريدية بين الدول وطباعة الطوابع البريدية، ونتيجة لذلك تم إنشاء الاتحاد البريدي العالمي، الذي تنتمي إليه جميع دول العالم في عام 1874، ونتيجة لذلك طورت كل دولة قوانينها الخاصة والترتيبات البريدية حسب الاقتضاء تحت إشراف الاتحاد البريدي العالمي، الذي تشكل قطر جزءًا من هذا النظام العالمي.

اغلي الطوابع القطرية القديمة

بعد ظهور الطوابع البريدية ولدت الطوابع وهي هواية جميلة ومفيدة، تتميز عن غيرها من الهوايات بهواياتها المتنوعة؛ حيث تضم أكثر من خمسين مليون معجب حول العالم، يتطلب الأمر الكثير من الصبر والمثابرة والحماس، إذا كنت ترغب في جمع الطوابع، فيجب أن تبدأ أولاً بطوابع بلدك وشرائها باستمرار بترتيب العام حتى لا تشعر أنه ليس لديك طابع قيم في البلد بعد فترة عند جمع الطوابع من بلده؛ فإن أسعار بعض هذه المجموعات تفوق بكثير قيمتها الحقيقية، ويرى أن هواة الطوابع مادي وثقافي وفني، يسارع في جمع الطوابع لدول أخرى مع المزيد من الرغبة.

  • نمت هواية جمع الطوابع وتوسعت بمرور الوقت وأصبحت علمًا في حد ذاته يسمى جمع الطوابع.في عام 1871 انضمت قطر إلى الوجود التركي في منطقة الأحساء، فتم بناء حصن تركي في الدوحة وقام الحاكم التركي بتسليم كل البريد.
  • بعد سقوط القوات العثمانية عام 1916، كانت قطر تحت حكم الحاكم آنذاك الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني، وتم توقيع اتفاقية لتصبح محمية بريطانية.
  • مع التطور السريع لصناعة النفط، أصبح من الضروري أن يكون للمفوض السامي البريطاني مكتب في الدوحة، وتم نقل بريده الخاص في جيبه الدبلوماسي لإرساله إلى الخارج.
  • ·من شروط معاهدة حماية بريطانيا العظمى عام 1916 م إنشاء مكتب بريد في قطر؛ لذلك قام المندوب البريطاني بافتتاح خدمة بريدية في مبنى المندوبين البريطانيين لزيادة الخدمة البريدية، وكان ذلك في منتصف مايو 1950 م، وفي غياب ختم الدوحة تم وضع الطوابع البريطانية على طابع المندوب الطوابع البريدية والعملة المحلية في بداية المهمات.

أول مكتب بريد في قطر عام 1950 م

في البداية في عهد الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني، تم استخدام الطوابع البريدية الهندية والبريطانية، ثم العملة المحلية (الروبية وآنا).

  • مكتب بريد مسيعيد:

تم افتتاح هذا المكتب في 1 فبراير 1956 تحت إشراف مكتب البريد البريطاني والملكة الثانية، تم استخدام طوابع بريد إليزابيث.

  • مكتب بريد دخان:

 افتتح في 3 يناير 1960 م، وكان في الأصل فرعًا لبريد مسيعيد في 4 أبريل 1965، استقل مكتب بريد دخان عن مسيعيد.

أول طوابع قطرية

في عام 1957 في أبريل  تم تزيين الطوابع باللغة الإنجليزية على إليزابيث الثانية بكلمة (قطر) وتضمنت المجموعة (15 طابعًا)، وبقيت الطوابع فقط مع العملة قيد الاستخدام وفي قطر مع الجديد هو ذلك حلو التي تحمل كلمة قطر.

الإصدار العادي القطري الأول:

تم اختيار أول تخليص تنظيف عادية في قطر لحمل صورة الحاكم وسفينة البومة وحقل نفط والمسجد وصورة الحاكم في ذلك الوقت الشيخ علي بن عبد الله ال ثاني،  وأرجأ الأمر حتى تنازل عن الحكم لابنه الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، ثم اختيرت صورة الشيخ أحمد بن علي آل ثاني للمجموعة الحديثة وصدرت في 2 سبتمبر 1961 م، وظلت الطوابع الإنجليزية المميزة على البريد صالحة للاستخدام البريدي حتى نهاية فبراير 1962 م. (ملاحظة: طوابع الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني طبعت في بريطانيا بمطبعة دولارو ولم تصدر وهي في المتحف البريطاني، وسيتم طباعة الشيخ أحمد بن علي آل ثاني بنفس تصميم طوابع الشيخ علي، وفقط تم تغيير صورة الأمير.

استقلالية البريد:

تعتبر مجموعة الشيخ أحمد بن علي آل ثاني للتخليص العادي آخر مجموعة بريدية بريطانية في قطر، والتي اتبعتها الحكومة القطرية بمهمة مراقبة كاملة منذ 23 مايو 1963 م، عكست أحدث عمليات التوغل في العملة الجديدة (الريال – الدرهم)، تليها قطر درجة التحديث والانبعاث الذي شهدته البلاد في جميع المجالات.

تأسست أول جمعية لهواة جمع الطوابع في بريطانيا العظمى عام 1869 م، وتعتبر ماديا وثقافيا هواية الملوك والأمراء ومن أشهر محبي العصر الحديث:

  • أمير موناكو: صاحب أغلى طابع بريدي في العالم.
  • الرئيس الأمريكي فرانكلين – لقد صمم بنفسه عدة طوابع بريدية أمريكية.
  • أناتولي كاربوف: بطل العالم في الشطرنج
  • الملكة اليزابيث: ملكة بريطانيا العظمى.
  • الملك فاروق: ملك مصر.

تضم القائمة ملايين المعجبين حول العالم.

ختامًا اغلي الطوابع القطرية القديمة، ومن المشاكل البريدية المميزة والغامضة لدولة قطر والتي نادرًا ما يتم ذكرها طوابع الشيخ أحمد بن علي آل ثاني البريدية، الصادرة عام 1968 بسعر 10 و 25 درهمًا والمثبتة بشكل عمودي في الأسفل، يتم طباعة 500 محراث على لفات أو لفات ، وتوضع على آلات خاصة وتباع تلقائيًا، ويتم رمي الأجزاء في الماكينة وفقًا للأختام المطلوبة، هذه الطوابع نادرة جدًا وكونها جزءًا من مجموعة تغطي فئات أخرى، تجدر الإشارة إلى أن هذه الطوابع مطبوعة أيضًا على الورق وهي متوفرة بسهولة وغير مكلفة.